كتابات فكرية

Sciences humaines

Sciences humaines Origines et évolution de l'homme  Origines et évolution de l'homme Lectures :   Origines et évolution de l'homme. Recherche des spécificités de l'homme et de ses différences par rapport aux autres êtres vivants sans négliger les similitudes. Textes à lire -  Leroi-Gourhan, A., Le geste et la parole, Albin Michel, 1974, p. 9-130 et «La libération de la main» in Mécanique vivante, Fayard, 1983, p. 245-250. -  Coppens, Y., «Commencements de l'homme», Le Débat, no 20, mai 1982, p. 3[...]

26 - نحو اعادة صياغة مفهوم الأميـــّــة

اللغة كائن حيّ. فهي بالتالي تخضع لقانون التطوّر كما بقيّة الكائنات الحيّة. والمفاهيم داخل اللغة ذاتها لا تشذ عن القاعدة. ولعلّ تطوّر اللغة ومفاهيمها من أكثر خصوصيّات رحلة التطوّر الذهني والاجتماعي للكائن البشري بعدما استكمل التطوّر العضوي والجسدي غايته: بروز الانسان على صورته الحاليّة بعد رحلة طويلة ومضنية من عالم الحيوانية الى عالم الانسانيّة. ولقد كان استعمال الرّمز للتواصل الفارق بين التاريخ وماقبل التاريخ. وتطوّرت الرموز فيما بعد لتصبح لغات مكتوبة أو محكيّة مختلفة باختلاف ثقافات الانسان حول هذا الكون. وبهذا الصّدد نريد أن نتعرّض لمفهوم الأميّة في عالمنا العربي الذي كلـّما صدرت تقارير الأم[...]

25 - انسان مابعد الحداثة: آفاقه الوجودية، سلوكاته وحوافزه

يجب الاشارة منذ البداية أن هذا المقال ليس تنظيريّا. وليس من غايته تفسير مفاهيم الماقبل الحداثة و المابعدها. انما هو ترتيب ملاحظات ذاتية لفرد نشأ وترعرع وتكوّن وعيه الثقافي والاجتماعي في ظل مجتمع ماقبل حداثي لكنه اختار الانتقال و العيش في مجتمع مابعد حداثي من دون أن تكون مسألة الحداثة حافزا على ذلك الاختيار. فمن هذا اللقاء الذي يُجبر على القاء نظرة مختلفة عن الذات والآخر ينبع هذا المقال خصوصا وأن للنمطين الحضاريين مزايا ومساوىء يحاول كاتب هذه السطور أن يؤلـّف بينهما في حياته الخاصة من دون تلفيق. فماهي خصائص السلوك الفردي والاختيارات الاجتماعية لمجتمعات ما بعد الحداثة؟ ماهي حوافز انسان مابعد ال[...]

24 - عندما يُغني المُطربون و يعزف الجمهور

بعد فترة انحدار لامثيل لها، فاجأنا مهرجان قرطاج هذه السنة بادارة جديدة وبرمجة جديدة وتصوّر جديد وفضاءات عرض جديدة وفلسفة جديدة هي العودة الى الفن الثقافي لا التجاري. وقد سُـرّ كلّ من غاضهم أن يُصبح ركح قرطاج العريق مساحة اشهارية تجارية لعرض "فنون" من هبّ ودبّ. ومع مرور الأيام و تقدّم البرمجة توافينا الصحافة المكتوبة من تونس بأن  استجابة الجمهور لم تكن في المستوى المطلوب وأنه رغم تخفيظات آخر لحظة وفتح الأبواب للدخول المجاني حفظا لماء الوجه  لم يحصل الحضور الجماهيري المطلوب خصوصا من "نجوم" تونس المستشرقين. هذا المقال هو محاولة لطرح بعض الفرضيات التي تفسّر هذه الظاهرة. مع أن البعد عن تونس بسبعة آ[...]

23 - مامعنى أن نحيا ؟

لو كان للحياة معنى واحد مشترك بين جميع الناس أوفي ظل منظومة ثقافية واحدة لما كانت هذه الحياة تستحق أن تُعاش. لذلك جاءت الثقافات وبعدها الأديان ثم الايديولوجيات في محاولة اعطائها معنَى وغاية. لكن هذه النظم الفكرية، وان صهرت السواد الأعظم في بوتقتها وسعت الى التماثل والمحافظة عبر الأنمطة، تظل محدودة النجاحات لأنه رغم تأطيرها للأسئلة الوجودية للفرد لا تُشبع الحاجة الكامنة في كنه كل ذات واعية بذاتها وهي الحاجة لاعطاء الحياة و الوجود فيها صبغة خاصة تميز الفرد على صعيد وحدانيته. فرغم كل الأديان وكل الثقافات و كل الايديولوجيات تبقى الاختيارات الشخصية هي المُحدّد الحقيقي لمعنى الوجود الفردي وان انخرط [...]

22 - سوق الغناء العربي : العوربة بديل عن العولمة أم مرحلة اليها

ان المتابع لحركة الانتاج الغنائي في الوطن العربي يلاحظ أن هناك معطيات جديدة ومشهد غنائي جديد بصدد التشكل لا من ناحية النوع لكن من ناحية الكيف. لا مناص من الاعتراف بأن توحيد الفضاء الثقافي العربي عبر تكنولوجيات الأنترنات و الفضائيات هو العامل المحرك لهذا لهذا التشكل الجديد زد عليه الاستثمار الخليجي في المجالين الثقافي والاعلامي. ولنكن واضحين من البداية التوحيد هنا يعني ان الكل في كل أقطار الوطن العربي قادرين على الاطلاع على كل الأشكال الفنية المعروضة على الفضائيات في تنوعها اذا ما سمحت رؤوس الأموال المُقرّرة بذلك. وهذه الورقة هي محاولة للاستفسار الظاهرة بتحليلها القاء الأضواء عليها من جانب العم[...]

21 - الالتزام أنواعه، أسبابه و تداعياته - جديد 2005

في أكثر من مناسبة طالعتنا مواقع أنترنات جادّة  بنتائج أبحاث ظهرت في مجلات علميّة ذات مصداقيّة مُفادُها أنّ الالتزام بمختلف أشكاله منبع لسعادة الفرد ووسيلة لتحقيق ذاته. وأذكر أني طالعت بموقع البي بي سي مقالتين في هذا الشأن. الأولى بشأن دراسة تُفيد بأن الالتزام الاجتماعي، اي الانخراط في منظمات اجتماعية وانسانية والتطوع للعمل لتحقيق أهدافها، يُفضي بالأفراد العاملين فيها الى احساس بالسعادة والرضى عن النفس والطمأنينة أكثر من غيرهم. وفي الدراسة الثانية تؤكد النتائج أن الأشخاص الملتزمين دينيّا أي المؤمنين المطبقين للشعائرأوالمنخرطين في جماعات -مهما كانت طبيعة هذا الدين- أقل عرضة لمرض الاكتئاب وبالتال[...]

20 - نحو اعادة صياغة الهويّة ومصالحة الذات مع الواقع

بقلم: كريم السّــمعلي تتشكل الذات الفرديّة عبر مجموع تبادلات مع المحيط أي كل الذوات الأخرى التي تلاقيها وتأثر فيها. وكلّ ذات سابقةٍ ممرّرةٌ للذات اللاحقة مجموعة من القيم والمعلومات تسمى ثـقافة . ويتشكل الوعي واللاوعي من خلال التناضح والتأثير المتبادل بين كل الذوات. وتبقى الهويّة - وهي الاجابة على سؤال من أنا؟- من أهمّ ما تورثه الثـقافة عبر مَجْمَعةِ الأفراد (socialisation) لأنها الضامن الوحيد لتوافق و تلاؤم السلوك المكوّن لوحدة المجتمع. ولقد بيّـنا في مقالنا  الخروج من سجن الثقافة كيف أن الهوية في حقيقة الأمر هويّات متعددة مهيكلة في شكل دوائر آحادية المركز تشكــّل مستويات متداخلة يؤثر كل مستو[...]

19 - في البحث عن السعادة

بقلم: كريم السّــمعلي توطئة: قد يكون مفهوم السعادة من أصعب المفاهيم فهما وتحديدا. لكنه يبقى أهم المفاهيم على الاطلاق اذ يرتبط بكنه الانسان وغاية وجوده وسلوكه اليومي على جميع المستويات: الجسدية والروحية، الفردية والجماعية، الرمزية والمادية، الاجتماعية  والاقتصادية. هل السعادة ممكنة؟ هل وُجد الانسان لكي يكون سعيدا؟ هل أن السعي الواعي نحوها هو مطمح الانسان وغاية عمله اليومي؟ هل الأخلاق والقيم والضوابط تساعد على سعادة الانسان أم بالعكس تكبحها؟ هل الوعي والضميرمصدر للسعادة أم سجن لها؟ هل السعادة مفهوم انساني كوني مطلق أم أنه ذاتي ثقافي في أحسن الأحوال؟ ماهي أنواع السعادة ان وجدت؟ هل يمكن عبرالتكن[...]

18 - الأغنية الملتزمة وعشاقها: تشريح حالة صمت مُعلنْ

La chanson engagée et ses inconditionnels: eutopsie d'un silence بقلم: كريم السّــمعلي في شهر نوفمبر من عام 2002 بدأت العمل على محتويات موقع الملتقى بنوع من الغبطة نظرا لتوفر ظروف الانجاز أخيرا. لقد كان الهدف الأساسي واضحا وجليّا بالنسبة لي: الوفاء لفن الشيخ امام والعمل على نشره واحيائه. ومع مرور الزمن امتدت الفكرة واتسعت لتشمل مجموع الأغاني الملتزمة في الوطن العربي ومختلف التعبيرات الفنية شعرا ومسرحا ورسما و أدبا وفكرا حتى أصبح الملتقى عبارة على مكتبة صوتية افتراضية. ولقد كان الرهان جَرُّ النوايا الطيبة الى هاته الحضيرة كسرا للعزلة والتفافا حول مجموع قيم جماليّة فنيّة وثقافيّة. ومن هاته[...]

17 - الديمقراطية في العالم العربي بين المطلب النخبوي والنفاق الأمريكي

بقلم: كريم السّــمعلي اذا كانت لنظرية الفوضى (Théorie du chaos) الفيزيائية الأصل تطبيقات في مجال العلوم الانسانية والسياسية فان زمننا العربي الراهن هو خير مجال لاستجلاء صحتها. فهل يمكن أن يولد نظام جديد من خلال الفوضى العامة الحالية؟ فالعرب اليوم في أسوأ حال: احتلال مباشر، تخلف اقتصادي وسياسي وعلمي و تكنولوجي والأدهى وأمر حالة احباط معممة، استقالة ولااكتراث بالأمر العام وفقدان الأمل بالمصير أو القدرة على تدارك التخلف واللحاق بالأمم المتحضرة. وفي هذا الجو العام تواجه الرقاع العربية تحديات مصيرية واختيارات صعبة: (1) الدمقرطة المفروضة كمطلب أمريكي لتفادي المواجهة (2) التطبيع مع اسرائيل وعدم مع[...]

16 - من النظرية الى التطبيق في العلوم الاجتماعية، الايديولوجيا والدّين

بقلم: كريم السّــمعلي "العلم هو مجموع تصحيح أخطائه" هكذا يقول باشلار. فلم يكن العلم ليتقدّم لولا عثراته المتعددة والتجاوز المستمر لهذه العثرات المعرفية. وهذا التصحيح المستمر متأت من عدم التسليم المطلق بالحقائق العلمية النسبية والمرحلية والمواظبة على تحديها ونقدها واظهار عيوبها ونقائصها عبر اعادة استقراء الواقع الذي أدّى الى استنتاجها. وان كان باشلار يقصد بمقولته العلوم التجريبية فان المقولة صالحة لكل العلوم وكل أنواع المعرفة. وسنحاول في هذا المقال اضاءة الأركان المظلمة من الخطوط الفاصلة بين ماهو نظري وماهو تطبيقي لا فقط في العلوم الصحيحة والعلوم الانسانية انما سنتجاوزها للأيديولوجيات والأديان[...]

15 - الهجرة : أنواعها، أسبابها ومخلـّفاتها الاجتماعية والنفسية

بقلم: كريم السّــمعلي تهاجر الطيور نحو الشمال أو نحو الجنوب بحثا عن الدّفء و المكان الأنسب للتكاثر. وتهاجر أسماك السلامون نحو بيئتها الأولى ومسقط رأسها  في ظاهرة لم يتمكن العلم بعد من حلّ شفرتها. وتهاجر الفيلة و حيوانات السفانا الافريقية بحثا عن الكلأ والماء. كذلك يهاجرالانسان بحثا عن الرّزق أو بحثا عن وطن بديل يمكنه من تنمية مواهبه المهضومة في بلده الأصلي أو هربا من الظلم والضّيم. تتعدد الأسباب والأنواع لكن تبقى الهجرة الانسانية من أهم ظواهر القرن الحادي والعشرين حيث أخذت تمظهرات جدّ درامية خصوصا في ما يحصل بين ضفّتي البحر الأبيض المتوسّط. سنحاول في هذا المقال استعراض أنواع وأسباب هاته الهجر[...]

14 - الحريـّة بين بعدها الفلسفي و معوّقاتها الموضوعية

بقلم: كريم السّــمعلي الحريّة هي أن نفعل ما نُريد. حريتك تنتهي عندما تبدأ حريّة غيرك. الحريّة هي... ككل مفهوم معقّد تتعدد تعريفاته و لا تختلف الا لتتكامل في محاولة مُقاربة الواقع. لكننا في هذا المقال سنختار وجهة نظر محددة وهي التركيز على حدود الحريّة ومُعوّقاتها أي ما يحدّها ويعطـّلها لتكون تامة وغير مشروطة. ففي التعريف الشائع تقترن الحريّة بالهوى (le désir) أي بالاستجابة لرغبات الهُوَ (les pulsions du ça). فيكون التوق للحريّة، كما في سن المُراهقة واكتشاف الذات، كسرا للقيود الأخلاقـية والاجتماعية المُكبّلة لتحقيق لذة الوجود والفعل الخارج عن المكبوتات."تكون الحريّة حسب الرأي المُتسرّع : الفعل [...]

13 - عن أسباب فشل المُحاولات الاصلاحية في العالم العربي

بقلم: كريم السّــمعلي لطاما تساءلتُ  بحيرة و مرارة عن الأسباب التي جعلت العالم العربي يؤول الى ما آل اليه من هزيمة و تخلـّف و انكسارْ. مالذي جعل العالم العربي خلاءا لا يُزهر و حتى ان زرع فيه السّكـّر تنبتُ مكانه الشطـّة على حسب تعبير السيد حجاب في أغنية الشيخ امام حطة يابطّة. فكلّ الايديولوجيات قد جُرّبت في كلّ الأقطار تقريبا و كأنّ العالم العربي حقل تجارب للمنظومات الوادرة أو المُفرزة من نفس ذلك الواقع. فقد جُرّبت الشيوعية في اليمن الجنوبي و القوميّة العربية في مصر عبد الناصر والقومية البعثية في العراق و سوريا والاشتراكية التعاضديّة في تونس و الاشتراكية السوفيـتيّة في الجزائر و الاقطاعية في [...]

12 - سقوط المنظومة الشيوعية: الأسباب والتداعيات

بقلم: كريم السّــمعلي من الثورة البلشفية لسنة 1917 الى سقوط جدار برلين سنة 1989 حققت المنظومة الشيوعية رقما قياسيا من حيث قِصر حياة امبراطورية غيرت و شكـّلت خارطة العالم للقرن العشرين. اذ أنها لم تتجاوز معدّل أعمار البشر في حين أنه من المفروض أن يكون معدّل عمر الدول و المنظومات أطول بكثير من معدّل أعمار الأفراد. فماهي أسباب ذلك السقوط السريع وماهي الدروس و العبر التي يمكن استجلاؤها من تلك التجربة؟الأخطاء النظرية 1) طبيعة الانسان ان أي نظرية اقتصادية أو سياسية أو حتى فيزيائية و بيولوجية تُبنى على فرضيّات و مُسلـّمات. و في خصوص طبيعة الكائن البشري و كنهه انطلقت الماركسية من كون المساواتية  (é[...]

11 - الخروج من سجن الثقافة

بقلم: كريم السّــمعلي لقد تكرّر و تواتر استعمالي لعبارة "سجن الثقافة" سواء كان ذلك في المقالات السابقة أو في بعض قصائد المجموعات الشعرية المنشورة بالموقع. وأعتقد أنه حان الأوان لتحليل و تفكيك هذه العبارة لِمَ لها من أهمية. و الثقافة مفهوم معقـّد و له من التعريفات عدد المُعرّفين له و عدد اختصاصاتهم   (فلسفة، انثروبولوجيا، علم اجتماع ...الخ) لذا وجب تبنّي تعريف محدّد لمفهوم الثقافة نجعل منه منطلقنا. و هذا لا يعني أن التعريفات الأخرى أقل أهمية أو أقل مُقاربة للواقع. فكأي مفهوم معقد تتعدد تعريفاته لأن أي انارة له من جهة معينة تُعطيه تعريفا مختلفا لكن كل هذه التعريفات تكمّل بعضها بعضا. و من حيث أن[...]

10 - الميزوجينية بين الثقافة و الدّين

بقلم: كريم السّــمعليالاهداء الى زوجتي، الى ضحايا أحداث 6 ديسمبر 1989 بمونتريال، الى ضحايا الممارسات الميزوجنية حول العالم المشهد الأول: قبيلة روحة المُجاورة لقريش - سنة 401 للميلاد- زلمة ابن العبد بُشـّر بمولد بنت من زوجته خولة الأحورية فيغتاض و يكاد يموت كمدا. فما أن بلغت سن 3 شهورحتى اخذها الى الخلاء. وفي غفلة عن الناضرين يحفر في الرمل المصهور بشمس صيف الحجازما يشبه قبرا و يضع ابنته بعد أن يقبّل جبينها النديّ بعرقها و بدومعه. ثم يواري عليها التراب و يقفل راجعا و في قلبه احساس حسرة مريرة ممزوج براحة المتخلّص من اثم أو من عار ممكن أو مقبل. فلم تغب عن ذهنه الغزوة الأخيرة من قبيلة اُنافة المجا[...]

9 - الثقافة العربية و التفكير العلمي

بقلم: كريم السّــمعلي ان أبرز ما يميّز الحضارة الغربية و ما يفسّر تفوّقها و ريادتها هو استشراء التفكير العلمي و السلوك العقلاني على صعيد فردي و جماعي. لكن الثقافة العربية التي شهدت خلال الثورة الصناعية الأوروبية أبأس مراحلها التاريخية (استعمار، تخلـّف اقتصادي و سياسي الخ) بقيت على هامش هذا النمط الفكري و السلوكي. ففي هذا المقال نحاول تحليل بعض هذا الرّكود الفكري لنردّه لأسبابه الظاهرة و الباطنة. كما سنحاول عن طريق أمثلة من الخطاب و الفكر الرّائج أن نفهم ماهي تداعيات الاستمرار في خط الخطاب المُهيمن على الثقافة العربية.لقد تمكنت الثقافة الغربية من رسم الخطّ الفاصل بين الانسان المُتحضّر و ال[...]

8 - قناة الجزيرة و تأثيرها في المشهد العربي

بقلم: كريم السّــمعلي لقد أثارت قناة الجزيرة و برمجتها كل ردود الأفعال العنيفة المحتملة و الممكنة بين متعصّب لها و مُتجن ّ عليها وذلك منذ انبعاثها. و اليوم بعد سقوط الغبار عن كل ذلك الصراخ و تلك الضوضاء التي أثارتها برمجتها المُثيرة و بعد أن أصبحت ركنا قارّا في المشهد الاعلامي العربي و مصدرا وثيقا للمعلومة لـ 35 مليون مشاهد عربي عبر العالم و بعد أن أكـّدت وجودها بل جرّت لحضيرتها قنوات أخرى باحثة عن المصداقية والتأثير ومن أهمها العربية سنحاول أن نتناول بالتحليل ما تمثله هذة القناة الفضائية للمشاهد العربي اليوم كما سنتناول بالتحليل بعض حجج خصومها و التهم التي كالوها لها للتشكيك في نزاهتها و[...]